الحقوقي سيف الحدي: نطالب بتصحيح مسار مكتب المبعوث الأممي في اليمن

الساعة 05:30 مساءاً (يمن ميديا )

طالب الناشط الحقوقي اليمني سيف الحدي، بتصحيح مسار مكتب المبعوث الأممي مارتن جريفيث في اليمن.
وقال الحدي تعليقاً على عقد المبعوث الأممي للسلام في اليمن مارتن جريفيث لقاء مع المحافظ الشيخ سلطان العرادة وبعض المسؤولين في الشرعية بمحافظة مأرب، صباح اليوم، إن "هذا اللقاء مفرغ من محتواه، لأنه لا توجد علاقة بين مهام مكتب المبعوث الأممي وبين محافظي المحافظات والمسؤولين المحليين، لأن عمل المبعوث الأممي ينحصر في تسيير عملية السلام، وبالتالي فإن مهامه تنحصر بين أطراف الصراع ومسببي الصراع، وليس أن يلعب دور رئيس الوزراء أو رئيس الجمهورية ويقعد اجتماعات مع السلطات المحلية".
وأضاف الحدي، أن "كملة مارتن جريفيث التي ألقها باللغة الإنجليزية، أثارت حفيظة أمين العاصمة اللواء الركن/ عبد الغني جميل الذي علق عليها ساخراً: " يبدو أن مارتن يتوهم أن أهل مأرب والمتواجدين في مأرب هم من خريجي ساندهرست!".
وأشار الحدي إلى أن كلمة المبعوث الأممي "لا تمثل هفوة عابرة ولكنها نهج يتبعه مارتن جريفيث الذي أصبح لا يعول إلا على التقاط الصور وإرسالها لسفراء الدول الراعية للسلام والمانحين، ولا يكترث بمدى فاعلية أو تأثير الأنشطة على الأرض". مؤكداً أن "هذا التصرف لا يتعبر استخفافاً بمعظم الحاضرين الغير متحدثين باللغة الإنجليزية كالمشائخ والأعيان والمسؤولين فقط، ولكنه أيضاً إخلالاً بمبدأ الشفافية والمسائلة التي تعتبر من صميم عمله وهو ملزم بهذا بحسب التوصيف الوظيفي لمنصبه".
يشار إلى أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، كان قد وصل صباح اليوم إلى محافظة مأرب شرقي البلاد، وعقد لقاءً مع محافظة المحافظة وبعض المسؤولين المحليين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر