عرض فيلمين لمخرجة أردنية عن الوضع الإنساني باليمن في مهرجان شمال أوروبا الدولي
اليمن، الأردن

الساعة 07:44 مساءاً (يمن ميديا - وكالات)

عرض مهرجان شمال أوروبا الدولي للأفلام في لندن ضمن فعالياته، مساء أمس الجمعة، الفلمين "عاصم" و"ماذا بقي مني" للمُخرجة الأردنية نسرين الصبيحي.
وحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فإن "عاصم" فيلم وثائقي من إخراج وإنتاج الصبيحي، يتناول المجاعة في اليمن من خلال الطفل عاصم الذي يعيش في قرية أسلم بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، بين أكثر من خمسة ملايين تهددهم المجاعة في اليمن. والفيلم يسلط الضوء على سكان قرية "أسلم" البالغ عدد سكانها 65 ألف نسمة والتي تتعرض إلى تجويع ممنهج من الحوثيين، ويلجأ السكان من اجل البقاء على قيد الحياة لتناول أوراق الشجر.
وحصد الفيلم جوائز سابقة ضمن مشاركته في أكثر من مهرجان سينمائي في كندا وبريطانيا وبلجيكا واسبانيا وبولندا، وحصل على عدة جوائز دولية، منها مهرجان غرب أوروبا للأفلام في بروكسل العام الماضي، كما فاز الفيلم بجائزة العلم والتعلم، ورشح حالياً في مهرجان لندن الدولي للأفلام لأربع جوائز هي "أفضل قصة، وأفضل مخرج، وأفضل تعليم وتعلم وأفضل تصوير سينمائي".
كما يسلط فيلم "ماذا بقي مني"، الضوء على مأساة الحصار والألغام والقذائف في تعز اليمنية من خلال توثيق قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية، بزرع الألغام في المدارس والمستشفيات والأماكن السكنية وسقوط الضحايا وأغلبهم من النساء والأطفال جرّاء ذلك.
وترشح الفيلم لأربع جوائز دولية في المهرجان أيضاً، وهي "أفضل قصة، وأفضل مونتاج، وأفضل علم وتعلم، وأفضل نص". يشار إلى أن الصبيحي، شاركت أيضاً في كتابة السيناريو للفلمين مع الصحفي اليمني كمال السلامي.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر