محمد جميح
محمد جميح
آل برم الدين!
الساعة 11:33 مساءاً

حسين الأملحي كغيره من اليمنيين الذين خدعهم آل ظلام الدين بأنهم يقاتلون ضد العدوان، في الوقت الذي يكرسون فيه سلطة الكهنوت في بلادنا.
بدا عليه الغضب من سيطرة كهنة "آل برَم الدين"-كما يسميهم-على مفاصل السلطة في صنعاء، من أمن وقضاء وسلطات مالية وغيرها.
الأملحي نشر هذا الفيديو الذي أعيد نشره...
أنشره كاملاً لعل متعظاً يتعظ...
أنشره كاملاً على ما فيه من "الأملحيات" التي اعتذر سلفاً عن نشرها، والتي لا أستطيع حذفها...
أخي حسين: غداً ستعرفون أن مشروعكم ومشروعنا في يمن جمهوري حر ومستقل ليس مشروع الكهنة الذي كذبوا عليكم أن الإمامة فيهم، وأن الله أمركم بتولي دجال اسمه عبدالملك الحوثي.
لا تصدقوهم...
لن يكون اليمن للسعودية ولا للإمارات ولا للأمريكيين، ولا لإسرائيل...
هذه دعاياتهم ليجعلوكم تخوضون حرباً تمكنهم من رقابكم...
ولو أوقفوا أطماعهم التوسعية في سلطة وثروة بلادنا، وأوقفوا حروبهم المستمرة، لما استمر الآخرون في حربهم...
أوقفوا خداعهم لكم باسم "العدوان"، الذي كانوا هم السبب في ما جرى باسمه.
أوقفوا خداعهم لكم باسم "أهل بيت" ماتوا جميعاً منذ قرون...
لو كف "آل برم الدين" عن تعطشهم لما يرونه حقهم في بلادنا، ولو كفوا عن خداع الناس باسم النبي، ولو عاشوا مواطنين كغيرهم، ولو أنهم إذ أرادوا السلطة، أتوها بطريق صحيح، لما كانت هناك حرب، ولا يحزنون.
قولوا للناس في مناطق سيطرة الحوثيين إن كهنة اليوم هم كهنة أمس، ومن لم يعرف هذه الحقيقة اليوم، فسيعرفها غداً...
أوقظوا عندكم الشعور الوطني، والحس الجمهوري، والانتماء لليمن، أرض الحميريين الذين يراد لنا اليوم أن ننسى تأريخهم، حتى لا يبقى إلا تاريخ أولئك القادمين من ظلمات العصور الوسطى...
أعرفوا من أنتم...
واعرفوا من هم "آل برَم الدين"، يرحمكم الله... (لمشاهدة الفيديو اضغط هنـــا)

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر