سيف الحدي
سيف الحدي
الموت على أبواب المستشفيات في اليمن
الساعة 11:09 مساءاً

الموت على أبواب المستشفيات! تحرك يا رجال أو أنت أقوى وأكبر من الله؟

بعيداً عن التنميط، ولأن الموت أصبح يوزع بالمجان على أبواب المستشفيات بين صرامة القانون وتقاعس المواطن، سأحاول أن أكتب بطريقة قريبة من إخواني في اليمن وأكتب لهم على ما نقول بالبلدي أو بالمشرمحي (لا تسألني أيش معناها لأني ما أعرف ☺️). 

قبل أسبوعين تقريباً، اتصل فيني صاحبي من حارة الجبجب في حي الاصبحي في صنعاء، وقال لي يا سيف معنا خالتي عجوز وفيها ضيق تنفس واخذناها لأكثر من مستشفى وللأسف رافضين إنهم يسعفوها رغم أن حالتها مستحيل تكون كورونا لأنه ما فيها سعال ولا حمى ولا صداع ولا شيء والحالة هذي تجيها دائماً لأنها مريضة بالقلب وتتعب مرات، المهم، أتصل فيني يقولي أدور له حل مع المنظمات أو أي مستشفى تقبلها، أنا للأسف ما قدرت أعمل له شيء، فاضطر المسكين يرجع خالته للبلاد للقرية وقال على الأقل لو بتموت قدها تموت بين أهلها!

وقبل ثلاثة أيام، أتصلت فيني صديقة تقولي يا سيف أم ايلين ماتت! لا حول ولا قوة إلا بالله ونسأل الله لها الرحمة، سألتها كيف ماتت؟ قالت هي مريضة بالكلى وبالعادة تتجمع لها سوائل بالرئة وياخذوها للمستشفى ويشفطو لها السوائل وترجع البيت بخير بنفس اليوم، لكن قبل أسبوع تعبت واخذوها لنفس المستشفى اللي بياخذوها كل مرة لكن للأسف ما قبلوها وقالو يمكن تكون كورونا، المسكينة ايلين مشت على كل المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية اللي تعرفها في صنعاء وحاولت تلاقي واحد يساعد أمها لكن للأسف أمها ماتت في نفس اليوم قبل ما تلاقي الرحمة في أي واحد من ملائكة الرحمة اللي في المستشفيات. 

بالتأكيد أن فيه حالات بالعشرات ويمكن بالمئات من اللي ماتو بسبب رفض المستشفيات لهم،وحاولت أنا أتواصل مع المحاميين واتواصل مع المختصين في اليمن وكلهم أكدو لي أن هذا التصرف مخالف للقانون، وكمان واحد من المحاميين قال لي أن هذا التصرف قد يتم تصنيفه كجريمة قتل بسبب الإهمال المؤدي إلى الوفاة! وقد طلبت من بعض المحامين يعملوا مبادرة لمساعدة الناس لكن للأسف بعضهم قتلهم اليأس وبعضهم قتلتهم لقمة العيش وبعضهم بايعين البلد، فقلت أكتب أنا ولو أنا مش صاحب الاختصاص بالقانون، المهم أنفع الناس. 

طيب لو القانون قوي هكذا، لو القانون شديد وصارم في صف المواطن، ليش المواطن ما يتحرك؟!! ليش المواطن ما يبلغ عن هذا المستشفيات؟ 

تعال أقولك يا أخي ويا أختي أيش يقول القانون هنا، المادة (٣٢) من قانون المنشآت الطبية والصحية يعاقب كل واحد يقوم بهذا التصرف بالحبس لمدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة مالية لا تزيد عن (٥٠٠.٠٠٠) ريال يمني، وفي حالة العودة تضاعف العقوبة. والمادة (٣٤) من نفس القانون تقول إنه يتم سحب ترخيص تأسيس أو تشغيل أي منشأة طبية أو صحية إذا تم الإخلال بمادة أو أكثر من هذا القانون أو باللوائح المنظمة لهذا القانون أو سقوط شرط أو أكثر من شروط الحصول على الترخيص! حلو الكلام إلى هنا؟ طيب تعال أقولك أين القانون صارم وشديد جداً جداً من أجل خدمة المواطن، تابع القراية معي يا أخي ولو طولت لأن الموضوع مهم وموضوع حياة أو موت. 

المادة (١٧) من لائحة القانون تقول إنه يجب على المستشفى إبلاغ الإدارة المختصة أو فروعها أ, أقرب مؤسسة صحية حكومية بأي حالة مرضية وبائية أو حالة وفاة خلال اربعة و عشرون ساعة. 

المادة (٢٣) من اللائحة التنفيذية للقانون، تلزم قسم الطوارئ في المستشفى بالعمل على مدار الساعة بكل مرافقه و ملحقاته من الأقسام التشخيصية و العلاجية ويجب أن يستقبل جميع الحالات الطارئة في نطاق التخصص المسموح له بموجب ترخيص التشغيل 

والمادة (٥٥) من نفس اللائحة تقول أن على جميع المنشآت الطبية الخاصة المشاركة المباشرة وغير المباشرة في تقديم الخدمات الصحية أثناء حالة الطوارئ أو الكوارث الطبيعية أو الحروب دون مطالبة مالية مسبقة كما يجب على المنشأة تقديم العلاج ألإسعافي لكافة الحالات الطارئة و الخطرة الواصلة إليها دون مطالبة مالية مسبقة.

أيش يعني؟ يعني المستشفى غصب عنه لازم يستقبلك ويعالجك لو حالتك طارئة بدون ما يطلب منك حتى ريال واحد ولا فلس واحد، هذا مش كلامي لكن هذا كلام القانون اللي كتبه عضو مجلس النواب اللي أنت انتخبته ومن صلب دستور الدولة اللي أنت عايش عليها وتتشدق وتقول بالروح بالدم نفديك يا يمن وترجع بعدين تتفقعس وتدور أعذار ومبررات عشان ما تقوم بدورك كمواطن واعي ومسئول وتستخدم القانون عشان مصلحتك ومصلحة عيالك وحياتهم، ذلحين قولي ايش بتقول من عذر؟ بتقول فساد؟ بتقول ما راح يتغير شيء؟ بتقول البلد كلها خاربة؟ 

شفت كيف القانون واقف بصفك لكن أنت يا مواطن اللي مهمل ومتقاعس وبس تجلس تتمنى التغيير للأفضل لكن مش مستعد تتحرك وتعمل شيء. البلد كلها خاربة وراح تخرب أكثر لأن أنا وأنت وأمثالنا ما بنتحرك ولا بنعمل شيء عشان نغير الوضع، يا رجال تخيل إن الله وقده رب العالمين كان يرسل مبلغين للناس يبلغوهم بالرسالة ويرشدوهم للطريق عشان تصلح الأوضاع، وأنت تشتي اوضاعنا تتصلح وحكومتنا تتصلح بدون حتى ما تبلغ؟!!! ليش يا رجال أو أنت أقوى وأكبر من الله؟!!!! 

يالله يا أخي ويا أختي، الآن تتحركو، كلم عاقل الحارة وكلم شيخ الجامع وكلم عضو المجلس المحلي وكلم مجلس النواب وكلم الوزير اللي تعرفه، وقولهم أشتي القانون هذا يتنفذ والمستشفيات تستقبل المرضى أو غلقوها.

وكمان إتصل لكل مكاتب الصحة اللي عندك واللجان حق مكافحة الكورونا وبلغ على هذه المستشفيات، مثلاً، مكتب الصحة بأمانة العاصمة قد عمل أرقام وقال للمواطنين يبلغو وهذي هي الأرقام (468156) (468155) (776090003)، يالله لا تدور أعذار، هذي حياتك وحياتي وحياة من نحب من الأهل والأصدقاء لازتظلي مطنن، تحرك! 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر